المغتربون

١٢ $

يخبرنا الكاتب الألماني ف.ج.زيبالد في «المغتربون» («دار التنوير» ــ ترجمة أماني لازار) قصصاً شتى عن فقدان الأمكنة والانتماء، ما جعل من روايته وصفاً مسهباً ومحايداً لمصائر المدن وسكانها.

يوزع الكاتب الهجرات القسرية لليهود على أربع حكايات منفصلة، مكتوبة بروح كآبة عميقة، مشبعة بالهجران والاغتراب والأسى المرعب.

تأخذ الرواية هيئة سرد طويل ومتصل لأوجاع لا تفقد بريقها حتى الصفحة الأخيرة.

يقتفي الراوي آثار الأسى، ويضيف حكاية إلى أخرى ليصنع أدباً ينتصر للموضوع وينجب من صلبه شكل المعالجة الروائية، وهو يحيك روايته من الشجن الخالص واللوعة الحارقة مشبعاً بإرادة هزيمة منيعة. ومثلما «يبحث المغتربون عن أشباههم»، سرد زيبالد حيوات متشابهة تتمايز فقط بتفاصيل الفقدان!

  • ١٢ $

منتجات ربما تعجبك