هذيان .. أيام فرناندو بيسوا الأخيرة

أنطوني تابوكي

٤٫٨٦ $

في روايته "هذيان" يتحرك "أنطونيو تابوكي" بين حيزي الحياة والرواية راصداً نقاط التقاطع والافتراق والتواطؤ بين الحيزين ليخرج لنا بعمل يتمحور حول الثلاثة أيام الأخيرة في حياة الأديب البرتغالي فرناندو بيسوا.. يستدعي من خلالها المؤلف مرحلة الهذيان الأخيرة لفرناندوا مجسداً الأشخاص الذين كان يتخيل أنهم يأتون لزيارته في غرفته في المستشفى ويبدأ كل واحد منهم في الاعتراف بشيء عن حياته...

يبدأ الكتاب بمقدمة طويلة تشكل في مضمونها قراءة لأعمال فرناندو بيسوا وضع لها المترجم عنوان (القراءة في عتمة التاريخ الأوروبي). يلي ذلك محطات في الرواية الآنفة الذكر جاءت تحت عناوين مختلفة مثل "كانت حياتي أقوى مني"، "ساعة الأشباح"، "لم أتحدث سوى عن الزمن الذي يمضي"، "على بعد كيلومترات من لشبونة"... الخ. اضف إلى ذلك "بورتريهات" فرناندوا بيسوا وهي "لوحات فنية- رسومات" تشكل جزءاً من سلسلة تتكون من223 رسماً، لخوليو بومار.

يبقى أن نشير إلى أن ترجمة هذا الكتاب هي مأخوذة عن الطبعة الفرنسية الصادرة عن "دار لوسوي" العام 1994 بعنوان:"les trios derniers jours de Fernonde pessoa- un Detine".

  • ٤٫٨٦ $

منتجات ربما تعجبك