مستعمل بحالة ممتازة

مرحبا يا سكر

محمد السالم

٩٫٤٥ $ ٤٫٣٢ $

يحوي الكتاب في طياته العديد من الجمل المختصرة يليها تفصيل موجز لهذه النصوص تتمثل في الآتي:

كان شيئا فيما مضى

يروي الكاتب انه عاش لحظات من الضحك، الكلام، الرفقة، في أحداث مسرحية الحياة المزيفة التي يعيشها رغما عنه، ومن ثم عاد إلى هيبته الأولى، بعد انتهائه من كل هذا الضحك يعود كما كان، يعود إلى حياة العزلة والحزن والانطواء، لا احد يعبره، لا يدري ما الذي يمكن فعله غير أن يعبر بكلماته مئات الصفحات، يتذوق في فمه غبار الحنين، وفي عينيه تمر مشاهد متناثرة كشريط ليس له نهاية فيما مضلا من أحداث، حيث كان يكتب الأغنيات للفاتنات، حيث فقد كل هذا الآن، حين أراد أن يكتب لنفسه.

وعند شعوره بالنوم يتسلل ألى طرقات رأسه يقوم بصفع وجهه، حيث انه كلما غرق في متاهة النوم يجد نفسه في متاهة طويلة ضيقة، يظل يحوم ويحوم حول نفسه، ومهما اتخذ من الطرق الجديدة إلا انه في النهاية يعود إلى لذات البداية، إنه يشعر بالضياع ولا احد معه سوى صوت يردد له "لا تعد، فقد تجاوزتك من زمان".

أشياء لا تكتمل

يتحدث الكاتب عن نصف الأشياء التي لا تكتمل

فيتحدث عن النصف الثاني من الكتب التي لم يتطرق لقراءتها ليس لسوء بها ولكن الخوف من النهاية التي تراني فيها ألوح ولا أستطيع القدوم.

الخطوة الثانية من القرار الذي تراجعت عن تنفيذه خوفا من نهايته غير مأمونة العواقب.

الأغنية التي تتوقف عند جزء منها يروق ويحلو لك فتستمتع بإعادته مرارا وتكرارا دون أن تدرك أهمية الكلمات المتبقية من الأغنية والتي تتحدث إليك في دقيقتها الأخيرة، حيث كنت أكمل كل شئ أخوضه برغبة أو بدون رغبة أملا في أن ألقاك في النهاية ، وكلما انتهيت من شئ بدأته، أبدأ في شئ جديد على أمل أن ألقاك، وأخبر نفسي في كل مرة "حسنا إنه في مكان لآخر ينتظرني".

شئ لا اعرفه

يقول الكاتب أنه يخشى كافة الأشياء التي يجهلها وليس بعلم بها، والتي تحدث له دون انتباه لها، والتي كلما اقترب منها اختفت واندثرت وابتعدت، لأنه لم ينتبه لها.

وتنسى

سوف يأتي الوقت الذي تتناسي فيه كل شئ، سوف تنسي أني كنت أصنع لك الفرح كما تشتهيه، وأحملك إليه حين يغمرك الحزن، وليس لديك الطاقة للفرار منه، أنا الذي يحيك لك كل حكيا الليل التي تعشقينها، حيث انه لا تجدي سوى حضني الذي يتسعك لضحكاتك، عتباتك، رغباتك، دموعك.

متى نلتقي.

يقول الكاتب أيها الحزين دمعتك في عيني وتنهيدتك لا تغادر صدري، وكل الم يقصدك قبل أن يصل إليك أضمه نحوي، فمتى نلتقي وتنسى حزنك ونلتقي.

أيها المتعب مني لا تبقى شئ من غضبي علي، ولا أتركك في حيرة طويلة، أقولها في كل مرة متى سنلتقي ونقرا القصائد ونغني.


حالة الكتاب ممتازة جدا باستثناء تحديد خفيف في بعض صفحاته.

  • ٩٫٤٥ $ ٤٫٣٢ $

منتجات ربما تعجبك