نظرية الرغبة وأخواتها

إدريس نقوري

١٣٫٢٣ $

ما الرغبة؟ وما طبيعتها؟ وهل ثمة حاجة إلى تعريف وتوصيف؟ وكيف تحتاج إلى تحديد وكل شيء في حياتنا المعاصرة ينضح بها ويدل عليها ويذكر بها ويشير إليها؟بهذه الأسئلة وغيرها اختار الباحث والأكاديمي المغربي المخضرم إدريس نقوري، استهلال مقاربته لموضوع الرغبة الذي خصص له آخر إصداراته واختار له عنوان "نظرية الرغبة وأخواتها". كما عالج المؤلف الرغبة في الفكر الغربي، وفي علاقتها بمفاهيم أساسية في حياة الناس، مثل الأنا والآخر والحرية والواجب. رصد نقوري في كتابه الرغبة في علاقتها بحياة الناس المعاصرة وبقضايا المرأة والشباب والتغيير من منظور الفكر الغربي ومن خلال آراء كبار الفلاسفة والمنظرين. الرغبة بوصفها قوة ودولة لا تقل أهمية وخطورة عن دولة العقل أو دولة السلطة السياسية، وبيّن علاقتها بالعنف والمال والاقتصاد متخذا من أميركا نموذجا غدت تتحكم في اقتصاديات عدد من الدول وتفرض هيمنتها على العالم في ظل تحولات مذهلة وتطور تكنولوجي لم يسبق له مثيل أثر على العقليات وعلى سياسات كثير من الأنظمة والشعوب وأحدث قلاقل واضطرابات وثورات عربية وإفريقية وآسيوية.

  • ١٣٫٢٣ $

منتجات قد تعجبك