مدرسة الآلهات في الفن و الفلسفة

١٧٫٥٥ $

إتيين جلسون

(1884-1978)، عالم لاهوتي كاثوليكي فرنسي، وفيلسوف، ومؤرخ.

يُعتبر أحد أهم التابعين المتابعين لفلسفة توما الأكويني فـي القرن العشرين. ولقد سعى إلى استخدام فكر الأكويني من أجل بناء نظام فلسفي كاثوليكي قابل للتطبيق، تلقى دروس الفلسفة فـي (الكوليج دي فرانس) على يد هنري بيرجسون، ثم أصبح مدرساً لتاريخ فلسفة العصور الوسطى فـي السوربون من 1921 إلى 1932. وفـي 1929 ساعد فـي تأسيس المعهد البابوي لدراسات العصور الوسطى فـي تورنتو/كندا. وعام 1946 تم انتخابه عضواً فـي الأكاديميّة الفرنسيّة.

وهو يبحث في هذا الكتاب جوانب متسقة، على الرغم من تنوع معطياتها، من مشكلة الوحي والإلهام في مجال الفن والأدب والفلسفة والحياة.

انطلق المؤلف من تحديد مشكلة الآلهات، آلهات الفن، وربات الوحي أو الإلهام، ورأى أن لهذه المشكلة حياة هي حياة تاريخ الخلق والإبداع... ومضى إلى ذكر وقائع رائعة منتقاة من الأمثلة التاريخية التي تثير جوانب هذه المشكلة المعضلة، فتحدث عن (دانتي) و (بودلير) و (فاغنر) و (غوته) ... وغيرهم ممن يصح الاستشهاد بهم في جلاء مشكلة الإلهام.

يذهب المؤلف إلى أن العبقري يصطفي امرأة ويحيلها ربة وحي ، وآلهة فن أو فكر ، ويرى أن إخصاب الفن أو النبوغ بجمال الكائن المحبوب يلازم - على ما يبدو - الطهر والعفاف. 


المؤلف: إتيين جلسون

ترجمة: عادل العوا

الناشر: دار أزمنة


  • ١٧٫٥٥ $

منتجات قد تعجبك